لجنة تحقيق وزارية ببومرداس في الفضيحة المدوية

 

اوفد، نهاية الأسبوع المنقضي وزير الموارد المائية حسين نسيب لجنة تحقيق إلى ولاية بومرداس بعد الفضيحة المدوية التي فجرها رئيس بلدية شعبة العامر نورالدين مزالة فيما يسمى بالمشروع الضخم المبرمج لإنهاء معاناة أزيد من 40 الف نسمة مع أزمة العطش.

و حسب مصادر مطلعة فإن اللجنة وقفت على خروقات كبيرة في المشروع الذي رصد له غلاف مالي أولي يقدر ب 33 مليار سنتيم و خصم 17 مليار من المشروع.

و أضافت مصادرنا أن لجنة التحقيق تعكف في الوقت الحالي لمعرفة الجهات التي قامت بحرمان  و اسقاط عدة قرى من بلدية شعبة العامر من  المشروع بالرغم من أنهم مدرجين ضمن القرى التي سيمسهم المشروع.

يذكر أن صفقة  إنجاز المشروع رست على مقاولتين.

من جهتها اللجنة اجتمعت مع كل الأطراف المعنية بالمشروع رفقة والي الولاية في حين أن التحقيقات ستتواصل لمعرفة مصير 17 مليار من غلاف المشروع القطاعي الذي خصص لشعبة العامر.

Comments are closed.